الجمعة، 17 يونيو 2016

الأشهر الثلاث الأولى ف الحمل هى الأصعب ولا تمر بسهولة لعدم اعتيادك على تلك التغيرات التى تحدث لجسدك ، وهذا لا ينفى صعوبة الثلث الأخير من الحمل واقتراب موعد الولادة ، ولكن تشتمل الثلاثة أشهر الأولى بالعديد من الأعراض التى لا تطاق ، مثل غثيان الصباح على سبيل المثال ، فقد لا يمكن الحفاظ على طعام بمعدتك لفترة طويلة مع تكرار الغثيان بل قد يصل الأمر إلى ذهابك إلى المستشفى أو معاناتك من فقر الدم فى الحالات الشديدة ، بالإضافة إلى لعنة النوم بشكل كثيف طوال الثلاثة أشهر الأولى ، وهذا لا يعفيك من الانتقاد بالطبع إذا كنت قد أخفيتِ خبر حملك عمن حولك عزيزتى لفترة من الوقت ، فقد يظن الجميع أنكِ متذمرة من شئ ما أو مصابة بالجنون !! فلا يتعاطفون معكِ بالقدر الكافى أو قد لا يلجأوون إلى مساعدتك ، إذا فكيف تتجاوزين عزيزتى تلك الأعراض خلال أشهر الحمل الأولى ، تعرفى على طرق مميزة فى مقالنا هذا


التعرف على كيفية تخطى الأمهات لتلك الفترة قبل انتشار الإنترنت
قد تتساءلين عزيزتى عن كيفية حصول الأمهات فى السابق على المعلومات المفيدة والمهمة لهن حول أعراض الحمل وكيفية تخطيها قبل انتشار الإنترنت فى المنازل ، فقد تتساءلين ماذا أفعل عندما أستيقظ منزعجة فى منتصف الليل وأنا أفكر فى بعض الأشياء حول جنينى وحملى أو أستيقظ مرات متكررة من أجل الذهاب للحمام ، وقد تجدين نفسك تحمدين الله على أنكِ على قيد الحياة فى العصر الحديث الذى أتاح وسائل الاتصال التى سمحت بتدفق العديد من المعلومات بشكل فورى ، والتمتع بفوائد العلم الحديث .

لبس قناع على وجهك
إذا كنتِ تحتفظين بخبر حملك سراً عزيزتى حواء فيجب عليكِ القيام بتمثيل هذا الدور إلى أن يحين اللحظة التى تصرحين فيها بوجود الجنين فى أحشائك ، ولكن لا داعى أن نخبركِ بصعوبة هذا الأمر عندما يتعلق بأعراض الحمل فى الأشهر الثلاث الأولى من حملكِ ، فقد تذهبين إلى حفلو أو مناسبة خاصة بعائلتك أو بأحد أصدقائك وتضطرين لرفض تناول السجائر أو المشروبات الكحولية ، وهنا سوف تضطرين لتبرير ذلك ووضع قناع جيد على وجهك حتى لا تفصحين عن حملكِ بسهولة .

العمل من المنزل
يمكنِ عزيزتى حواء استبدال عملك خارج المنزل إلى العمل من داخل المنزل ، فهذا يتيح لكِ الفرصة للذهاب إلى المرحاض كما تريدين خلال اليوم دون أن يزعجك الزملاء أو الأصدقاء بالكثير من الأسئلة حول طبيعة حملك ، أو ما إذا كنت تحملين فى الأساس .ويتيح لكِ العمل من المنزل الراحة التى تتسبب فى توتر أقل وبالتالى أعراض أقل حدة خلال الأشهر الثلاث الأولى لحملكِ ، وهذا ما لن تتيحه لكِ فرص عملك فى الخارج والذى يزيد من حدة توترك وتعرضك لأعراض حمل بشدة وقوة أكثر من ممن تعملن من المنزل .