الجمعة، 17 يونيو 2016



هل أنت الشخص الذي يريد أن يعيش أكثر صحة وتبدو أفضل؟ إذا كان الأمر كذلك، التخلص من الأعذار الرديئة والبدء في برنامج المشي على الفور! المشي ليس فقط للالتفاف حولك - المشي يمكن أن يكون وسيلة فعالة جدا لإبقاءكم في حالة جيدة!
وهنا بعض أسباب ممتازة لماذا يجب عليك أن تمشي، لا تجري، لفقدان الوزن وتحسين الصحة.


المشي هو الخيار الأفضل
الخمول يؤدي إلى السمنة وسوء الحالة الصحية. بأمكانك التجول في منطقتك او حول موقف سيارات او طريق مدرسة او مركز تسوق او اي مسار مشي مفضل لديك . المشي يخلق تحسنا كبيرا في نوعية الحياة الخاصة بك.
وهنا لائحة من الفوائد الرئيسية في المشي:

- لا تحتاج للانضمام الى صالة الالعاب الرياضية.
- ليس هناك حاجة إلى معدات خاصة.
- يمنحك المزيد من الطاقة والنشاط.
- يخفض ضغط الدم.
- يحسن المزاج، واحترام الذات.
- يساعد في تقليل القلق والاكتئاب.
- منع مرض السكري من النوع 2.
- يحمي من السقوط وكسور العظام.
- يقلل من خطر الاصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.
- يساعدك على النوم بشكل أفضل والحصول على توقعات إيجابية.
- توفر الإغاثة من تورم المفاصل والألم من التهاب المفاصل.
- يقلل من الإجهاد، وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
- يقلل الكولسترول السيئ - البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL).
- يرفع الكولسترول الجيد - البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL).
- حرق السعرات الحرارية لفقدان الوزن والتحكم في الوزن.
- يقلل من خطر الأورام الخبيثة مثل سرطان الثدي وسرطان القولون.

لماذا يجب أن تمشي وليس تجري
توماس جيفرسون أعلن ان المشي يكون أفضل ممارسة للرياضة. تم عمل دراستين بين المشي والجري وكانت النتيجة لاحظ أن نفس المقدار من الطاقة المبذولة، ولكن المشي يحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 9.3٪، في حين انخفض الجري بنسبة 4.5٪. المشي كان له تأثير أكثر فعالية على عوامل خطر الاصابة بأمراض القلب من منظور السعرات الحرارية.

وفيما يلي بعض فوائد المشي على التوالي:
- المشي النتائج في الإصابات أقل من الجري.
- بأمكانك المشي بأي ملابس ترتديها مع تغيير سريع في زوج من أحذية مريحة.
- المشي يحفز الدماغ ويحسن الانتباه والذاكرة ، وخاصة إذا كنت تمشي في الطبيعة.
- يمكنك ممارسة المشي دون الحاجة الى دش على الفور.
- المشي على عكس الجري فمع تقليل السرعة سوف تتمتع بالمناطق المحيطة بك.
- المشي ممتع لجميع الأعمار.

بدء المشي من أجل صحة أفضل
هذه التوصيات تساعدك على بدء روتين المشي والحفاظ عليه مع الحد الأدنى من الأوجاع والمضايقات.

- اختر حذاء المشي بما يضمن ارتقاء الكعب مع النعال السميكة التي يمكن أن تمتص الصدمة.
- اختيار الأقمشة الرطبة التي تجذب العرق .
- أختيار الملابس التي تمنع الاحتكاك.
- وضع أهداف المشي ووضع معالم للحصول على مكافآت.
- المشي في أي مكان تقريبا وفي أي وقت. إذا كنت تواجه سوء الأحوال الجوية، بأمكانك المشي في مكان ما في الداخل مثل مركز تجاري.
- ابدا بالاحماء عن طريق المشي ببطء لمدة خمس دقائق، وبعد ذلك تبدأ المشي السريع . وتبطئ من آخر خمس دقائق من أجل التهدئة.
- البدأ ببطء وتدريجيا في زيادة سرعة المشي خطوات لتجنب التهاب العضلات والمفاصل.
- إذا قمت بذلك بالفعل 30 دقيقة من النشاط البدني المعتدل يوميا، تبدأ في فعل أكثر من ذلك. تمديد وقت التمرين باستخدام السلالم بدلا من المصعد. او النزول من الحافلة قبل مكان العمل. او ركن سيارتك في أبعد حد .
- يفضل في المشي. إحضار صديق معك واختيار مكان آمن للتحفيز والتمتع أكثر.
- الانضمام إلى ناد المشي. او تجنيد زملائك أو أفراد الأسرة للمشي بعد العشاء.
- البقاء هادئاً وشرب الكثير من الماء. وارتداء واقية من الشمس عند اللزوم.

نضع في اعتبارنا أن المشي السريع تقنية تجريب كبيرة للحصول والحفاظ على الصحة . انها طريقة سهلة وغير مكلفة ، وانها وسيلة ذكية للحفاظ على وزنك تحت السيطرة. ولا تزال الدراسات العلمية لإثبات أن المشي هو أكثر فائدة للجسم بشكل عام من الجري.